الأمم المتحدة تعبر عن “أسفها” لطرد منسقتها في بوركينا فاسو

عبرت الأمم المتحدة عن أسفها من قرار الحكومة الانتقالية في بوركينا فاسو طرد المنسقة المقيمة للبرامج الإنسانية التابعة للمنظمة الدولية العاملة في البلاد، باربارا مانزي، وأعلنتها شخصا غير مرغوب فيه.

 

وقال المتحدث باسم الأمين للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك إن “صفة شخص غير مرغوب فيه لا تنطبق على العاملين في منظمة الأمم المتحدة”.

 

وأوضح دوجاريك أن موظفي المنظمة مسؤولون عن أفعالهم فقط أمام الأمين العام للمنظمة، وهو الذي يحق له اتخاذ قرار بسحبهم أو تجريدهم من عملهم، بعد إجراء تحقيق.

 

وكانت حكومة بوركينا فاسو أعلنت طرد المنسقة المقيمة لبرامج الأمم المتحدة الإنسانية، وذلك بعد ما قالت إنه تصرف أحادي من دون تنسيق مع الحكومة، من طرف المسؤولة الأممية، بعد سحبها عائلات موظفين أمميين من البلاد.

شاهد أيضاً

تشاد: المجلس الدستوري يؤكد فوز محمد ديبي في الرئاسيات

أقر المجلس الدستوري في تشاد فوز رئيس السلطة الانتقالية المرشح محمد إدريس ديبي بمنصب الرئاسة من الجولة …