إدارة الامتحانات تحل لنفسها ما تحرم علي الاخرين

كان الباحث عن شهادة صحية لتكملة ملف يتوجه في بداية مشواره الي الساحة الواقعة أمام إدارة الامتحانات للحصولعليها،ازالي العيادة المجمعة أو اي مركز حي.

الامام الفرق بين الشهادات التي سيحصل عليها ليس إلا أن تلك التي تباع امام الامتحانات دالة علي كل شخص حيث يستطيع كل شخص مالها باسمه،اما تلك التي مصدرها مركز صحي فهي مملوءة باسم حاملها ومعلوماته.

وقد فطنت إدارة الامتحانات الي عدم قانونية بيع شهادة الصة،وهذا أمر مهم ومقدر لها،الا أن الذي يبقي غير مفهوم هو استاثارها اي الإدارة ببيعها في الداخل اي داخل مبني الإدارة وحرمان ذالك خارجها .

هذا ما وافانا به مراسلنا صبيحة اليوم من امام إدارة الامتحانات

شاهد أيضاً

مندوب تأزر يطلق حزمة مشاريع ويزور أشغال مرافق قيد الإنشاء بنواذيبو

أطلق المندوب العام للتضامن ومكافحة الإقصاء حزمة مشاريع في ولاية نواذيبو ، كمازار مرافق قيد …