اعتراف تهنئة

هنأ نقيب الصحفيين الموريتانيين المنتهية ولايته محمد سالم ولد الداه خلفه أحمد طالب المعلوم بفوزه في المؤتمر الأخير للنقابة، واتهم نافذين في وسائل الإعلام العمومية بالتدخل في الانتخابات.

وقال ولد الداه في مؤتمر صحفي عقده مساء الاثنين في مقر النقابة إنه لائحته تحيي كل الصحفيين على رفضهم لكل الضغوط التي مورست عليهم من طرف بعض النافذين في مؤسسات الإعلام العمومي، وتدخل بعض مديري هذه المؤسسات في العملية الانتخابية، وتعبئتهم لصالح بعض اللوائح المنافسة للائحته.

ووصف ولد الداه الأجواء التي جرى فيها المؤتمر الرابع بأنها كانت أجواء “تنافس جد إيجابي”، مردفا أن لائحته قررت عدم الطعن في النتائج المعلن عنها فجر الاثنين “حفاظا على كيان النقابة، وما حققته من إنجازات”.

وأضاف ولد الداه أن لائحة الإصلاح والتمهين التي يقودها تتوفر على أدلة تتعلق بشرعية انعقاد المؤتمر، وتمكينها من شوط ثان.

وتمنى ولد الداه لخلفه ولد المعلوم التوفيق والنجاح في الدفاع عن الحقوق المادية والمعنوية للصحفيين، كما أكد أن تبادل المهام سيتم خلال الأسبوعين المقبلين.

وتقدم بالتهنئة لكافة الصحفيين الذين شاركوا في المؤتمر على ما بذلوه من جهد وتضحيات شكلت تجذيرا للممارسة الديمقراطية

شاهد أيضاً

المركز الفرنسي الافريقي للدراسات الاستراتيجية( اهتمام بموضوع الساعة)

نظم المركز الفرنسي الافريقي للدراسات الاستراتيجية مساء اليوم الأربعاء 28/02/2024 ندوة تحت عنوان: ( الهجرة …