المركز الفرنسي الافريقي للدراسات الاستراتيجية( اهتمام بموضوع الساعة)

نظم المركز الفرنسي الافريقي للدراسات الاستراتيجية مساء اليوم الأربعاء 28/02/2024 ندوة تحت عنوان:
( الهجرة بين التوجس والطمأنينة) في قاعة الاجتماعات بالأكاديمية الدبلوماسية,
افتتح الندوة رئيس المركز السيد :احمد ولد محمد الأمين
وبعد ترحيبه بالحضور قدم الموضوع موضوع الندوة باعتباره حدثا نال في الآونة الأخيرة كثير التداول من حيث تداعيات ما شاع من شانه في ظل اتفاق أبرمته أو ستبرمه موريتانيا مع الاتحاد الأربي.
و بهذا الخصوص تناول الكلام بعده الأمين العام لوزارة الداخلية والذى اشبع الموضوع شرحا ،وسلط الضوء على كافة جوانبه وفى معرض حديثه أزال اللبس عن بعض المفاهيم التي يرى _حسب رأيه_ أنها ليست واضحة لدى البعض ليقول إن الهجرة تنقسم إلى قسمين :
شرعية
وغير شرعية
وفصل الحديث عن كل منهما .
كما وضح اللبس بين المهاجرين ومنهم في وضعية لجوء .
وقد نفى جملة وتفصيلا كل ما أشيع عن اتفاق مشبوه سينجر عنه إيواء موجات من المهاجرين وتوطينهم في موريتانيا ،ليؤكد ان الامر لا بعدو كونه اتفاقا مازال في طور النقاش بين الطرفين ،تسعى موريتانيا من ورائه إلى تحقيق مكاسب لا يستهان بها .
ذكر منها : إلقاء التأشيرة بين موريتانيا ودول الاتحاد الأوربي لكل الرسمين، زيادة نسبة التأشيرات وتسهيل اجرا ات الحصول عليها ،عديد التكوينات و كثير اللوجستيك الذى لاشك في أهميته في السيطرة على معابرنا إلى اربا.
وعاد في نهاية حديثه ليدعو الجميع للاطمئنان على هذا الملف الذى أسيء فهمه.
تتالت المداخلات بعده لتثير إلى أسباب المخاوف ووجاهتها، أو لتنظر إليها من الناحية القانونية. او الناحية الاجتماعية والدبلوماسية .
وفى الأخير عقب الأمين العام على بعض التساؤلات وأعاد الكرة بدعوة الجميع إلى الاطمئنان على أن موريتانيا كانت ولاتزال وستظل حريصة كل الحرص على مصالحها وأن نظامها لن يقدم على أي اتفاق مع أي كان الا وكان معياره :سيادة موريتانيا
ومصلحة الوطن .
هذا و جدير بالتنويه ان المركز الفرنسي الافريقي للدراسات الاستراتيجية ،يعمل منذ إنشائه على مواكبة كل المواضيع الاستراتيجية ، محليا وإقليميا وحتى دوليا.

شاهد أيضاً

ليبيا: ضبط أكثر من 1000 جهاز لتعدين البيتكوين في مدينة بنغازي

أعلنت السلطات الليبية، تمكنها من ضبط أكثر من 1000 جهاز لتعدين العملات المشفرة المعروفة باسم …