ولد بحبينى عن الأحداث الاخيرة

قال رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان السيد أحمد سالم ولد بوحبيني إنه وبعد الأحداث الأخيرة تم توقيف عدد من الأشخاص على خلفية الاحتجاجات وأفرج عن العديد منهم، وأن من الطبيعي أن تكون هناك اعتقالات نظرا لأن المظاهرات تخللتها اعتداءات رغم أن بعضها كان سلميا.

وأضاف ولد بوحبيني في تصريحه أن أي أجنبي تجاوز القانون يمكن أن يعتقل ويتابع ويحاكم مع احترام القانون، لكن بوصفه متجنيا على القانون وليس بوصفه أجنبيأ، بل شخصا ارتكب جريمة أو تدخل في قضايا غير معني بها أو اعتدى على ممتلكات عمومية.

ولد بوحبيني قال إن للسلطات الأمنية لها الحق في أن تواجه مظاهرات بقدر حدة المظاهرات مضيفا أنه كل ما كانت هناك مظاهرات تتطلب تدخلا يجب أن يحصل ذلك التدخل بصفة مناسبة وهذا قد يصل إلى درجة الدفاع عن النفس من قوات الأمن، أو حتى مراقبة المظاهرات دون أي تدخل، حسب خطورة المظاهرات وسلميتها.

وشدد على ضرورة أن تحافظ السلطات الأمنية على سمعتها من خلال تنظيف القطاع حتى لا تؤثر تصرفات البعض على سمعة القطاع، مطالبا بالتكوين المستمر لأفراد الشرطة والدرك.

شاهد أيضاً

حضور متميز لمجموعة الوزير الأول فى اجتماع كرمسين

تميز الاجتماع الذي احتضنه فندق الاجنحة الملكية مساء امس بدعوة من مدير حملة المرشح محمد …