البنك المركزي ينظم يوما وطنيا حول الشمول المالي

افتتح البنك المركزي الموريتاني صباح اليوم الخميس يوميا وطنيا حول “الشمول المالي”.

وينظم هذا الملتقى بعنوان: “الشمول المالي لنمو متسارع ورفاه مشترك” ويشارك فيه “شركاء اقتصاديون وطنيون ودوليون”.

وقال محافظ البنك محمد الأمين الذهبي يهدف إلى “تأمين ولوج جميع المواطنين للخدمات المالية التي تتماشى مع تطلعاتهم”.

وأضاف ولد الذهبي أن هذه المحطة سبقتها خطوات تتعلق بـ”حوكمة تحديث عمليات الرقابة، ومكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، بالإضافة لتحديث الإطار التنظيمي وتفعيل صندوق الضمان الموريتاني، وتطوير المنتجات والخدمات المالية”.

وأشار إلى أن الجلسات المبرمجة ستتيح التعرف أكثر على الشمول المالي وخصائصه.

من جهته تحدث الوزير الأول محمد ولد بلال في افتتح الملتقى عن أهمية الشمول المالي تتمثل في “تحسين مستويات معيشة الفئات ذات الدخل المتوسط بالإضافة للانعكاسات الإيجابية على مؤشرات خفض معدلات البطالة”.

واعتبر ولد بلال بأن “السياسة المتبعة في المجال النقدي مكنت من احتواء التضخم، كما مكن اعتماد نصوص قانونية لوسائل الدفع الإلكتروني من توسيع النفاذ الشامل للخدمات المالية وخاصة للمواطنين الأكثر احتياجا”.

وحضر افتتاح اليوم الوطني للشمول المالي الوزير الأول محمد ولد بلال وممثلة عن الصندوق الدولي بالإضافة لعدد من الشركاء الدوليين للبنك والفاعلين الوطنيين بالقطاع المالي.

شاهد أيضاً

حضور متميز لمجموعة الوزير الأول فى اجتماع كرمسين

تميز الاجتماع الذي احتضنه فندق الاجنحة الملكية مساء امس بدعوة من مدير حملة المرشح محمد …