مقتل منقبين موريتانيين بنيران دورية من الجيش الجزائري

قتل منقبان موريتانيان عن الذهب، فجر اليوم الأربعاء، بعد أن أطلقت دورية من الجيش الجزائري النار على سيارتهما،  في ولاية تيرس زمور، نقلًا عن مصادر خاصة.

وأضافت نفس المصادر أن المنقبين الموريتانيين كانوا داخل الأراضي الجزائرية، حين تعرضوا لإطلاق النار.
وأصيب في الهجوم منقب ثالث بطلق ناري، نقل إثره صباح اليوم إلى منطقة الشكات، أقصى شمال شرقي البلاد، وقال المصدر إن “الرصاصة ما تزال داخل جسم المنقب”.واحتجز الجيش الجزائري سيارتين للمنقبين، فيما لاذ آخرون بالفرار.
وكان عدد من المنقبين، قضوا على فترات متفاوتة، في أكثر من قصف في المناطق المحاذية للحدود الشمالية لموريتانيا، أثناء تنقيبهم عن الذهب.
وسبق للحكومة الموريتانية، أن طالبت أكثر من مرة، المواطنين الموريتانيين العاملين في مجال التنقيب السطحي عن الذهب، باحترام التعليمات الصادرة من الجهات المعنية بخصوص ضرورة التزامهم بممارسة نشاطاتهم داخل التراب الموريتاني تفاديا للخطر.

شاهد أيضاً

مندوب “تآزر” يدشن مدرسة بانجاكو ويطلق تحويلات مالية

دشن المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء “تآزر” حمود ولد امحمد ظهر الجمعة مدرسة ابتدائية …