موريتانيا تستقصي مرضًا ظهر في “فصالة”

أعلنت السلطات الموريتانية وفاة شخصين على الأقل إثر مرض مصحوب بضيق تنفس ظهر في عدد من القرى شرقي البلاد، على الحدود مع دولة مالي.

وقالت الإدارة الجهوية للصحة بالحوض الشرقي، إنها أرسلت بعثة استقصاء وبائي، إلى القرى الواقعة على الشريط الحدودي قرب فصالة، بعد ظهور المرض.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته وزارة الصحة، مع الطاقم الصحي بالحوض الشرقي ومستشارين من فريق منظمة الصحة العالمية.

وأعلنت الإدارة الجهوية للصحة، في بيان أمس الأحد، أنها سجلت في منطقة فصالة التابعة لمقاطعة باسكنو حالات إصابة بالتهاب حاد في اللوزتين مصحوب بضيق تنفس.

وأودى المرض بحياة شخصين في مستشفى باسكنو، بعد تفاقم حالتهما الصحية، كما أصاب آخرين من ذات المنطقة، حسب نفس المصدر.

وقالت الإدارة الجهوية، إن البعثة الاستقصائية، وصلت إلى المناطق “التي تنحدر منها الحالات المرضية، للقيام بتحديد المخالطين المحتملين”.

وأضافت أن “الوضعية العامة للمرضى مطمئنة الآن، ويتم حجزهم في مستشفى باسكنو، حيث يحظون بالرعاية والعلاجات الضرورية”.
وأوضحت الإدارة أنها أرسلت عينات مخبرية إلى وزارة الصحة لإجراء الفحوص التشخيصية اللازمة، من أجل تحديد طبيعة المرض.

شاهد أيضاً

ليبيا: ضبط أكثر من 1000 جهاز لتعدين البيتكوين في مدينة بنغازي

أعلنت السلطات الليبية، تمكنها من ضبط أكثر من 1000 جهاز لتعدين العملات المشفرة المعروفة باسم …