الرئيسية / مقالات

مقالات

هل لازالت العائلة بخير ؟

بين التارة والأخرى يطرح السؤال نفسه هل لا زالت العائلة بخير على سنن الأوائل أم حادت ؟ نعم حادت يسيرا كما شهدت العادات تغيرا وجيزا وقد خلق هذا التغيير على مستوى المسار الاجتماعي و الثقافي و للعائلة عدة إشكاليات، لعل أهمها : كيف يمكن للعائلة ذات النمط المحلي أن تعيش حاضرها …

أكمل القراءة »

يا ضاحكين من مقتل “خاشقجي” مهلا.. فأنتم معرضون

يا ضاحكين من مقتل “خاشقجي” مهلا.. فأنتم معرضون

أسماء كثيرة بين أهل الإعلام والصحافة بدت وجوههم مستبشرة بمقتل زميلهم السعودي جمال خاشقجي وهو أمر وإن دعا للسخرية والإشمئزاز إلا أنه أيضا يدعو للاستغراب والشفقة. الأمر ليس بهذه البساطة ولا هذه السطحية، فمقتل أي شخص بدم بارد واغتياله بطريقة وحشية كهذي يختلف عن جرائم كثيرة ترتكبها الأنظمة المستبدة هذه …

أكمل القراءة »

أ فلسطين بين قوسين ؟؟؟

المنطق يقضي باستقالة محمود عباس وقد وصلت حالة فلسطين في عهده لأقصى مستويات التحذير من مستقبل أسوأ من الأسوأ حينما يتم تنفيذ ما تذهب إليه مؤشرات مفهومة أبعادها من طرف الجميع باستثناء محمود عباس نفسه ، الذي حقَّق بتدبيره السياسي المتذبذب ما وصلت إليه اسرائيل من انتصارات ترجمتها بالسيطرة المطلقة على مجالات لا يمكن إلا التقدم في شأنها لغاية إحكام الكماشة المشؤومة على فلسطين بجزأيها الضفة الغربية وقطاع عزة . تطبيع الإمارات الشامل مع اسرائيل إحدى إخفاقات “أبو مازن” الذي لم يحرك ساكناً منذ 2014 حيث أظهرت هذه الأخيرة ما يُؤكد ابتعادها عن فلسطين مهما تعلَّق الأمر بمساعدات مالية أو مساندة سياسية حيثما كانت المؤتمرات مقامة ذات ارتباط قريب أو بعيد بالقضية الفلسطينية ، لم يحرك ساكنا لتشبُّته المُطلق أن غدرَ الزمانِ لن يمسَّ مصالح بعض قادة دول المشرق العربي الأكثر قدرة اقتصادية على إغاثة فلسطين المحتلة إن أقبلت على الغرق في مواجهة غير متكافئة مع اسرائيل ، ليتَّضح له بعد فوات الأوان ، أن هؤلاء أقرب لبيع “القضية” بإشارة واحدة من الولايات المتحدة الأمريكية ، وبخاصة في عهد الرئيس الحالي “ترامب” خلال توقيت قد ينقدُه (كما يعتقد) من هبوط شعبيته مع قُرب الانتخابات الرئاسية . … الخطب الرنانة المُنَمَّقة جملها لتمسّ وجدان سامعيها خارج تلك اللقاءات المُسيَّرة من طرف أفشل منظمة في العالم ، المميَّزة بلقب “الجامعة العربية” ، لم تعد لها تأثير حينما يلقيها “عبَّاس” مُمثلاً للفلسطينيين الغاضبين عمَّا آلت إليه وضعيتهم الحقيقية ، وتدمرهم من التسوُّل الحاصل باسمهم لتُصرَفَ مبالغ منه على كماليات لا محلَّ لها من الإعراب لدى أمة تعاني من استعمار ، الواجب يحتِّم عليها النضال بوسائل أكثر جاهزية لتحقيق أي انتصار يكبر مع توالي الأيام لغاية ُثابتة كالحق مكسر الباطل مهما الأخير عربد وتجبَّر، وممَّا قد يزيد الطين بله بقاء هذا الرئيس متسمرا في مكتبه الرئاسي الفخم ، والاستعدادات على أشدِّها من طرف حلفاء اسرائيل لجَرِّ البحرين وسلطنة عُمان والسودان ، للجلوس على طاولة يتوسطها “طرامب” لتوقيع اتفاقية التطبيع الكامل المتكامل مع اسرائيل ، في عرس يُبكِي (إلى حين) الأمة العربية قاطبة ، في تحدِّي لما تبقَّى متداولاً من حقوق الفلسطينيين في إقامة دولتهم المستقلة ، طبعا الفُرجة قد يتراقص مع الصادر عنها من إيقاع المهزلة ، بل تٌفرح المُختفين كانوا وراء انتظار المناسبة والعرب في أوج ضعفهم إن لم يشعل الجزء الأكبر منهم العوز المعيشي الاقتصادي الإجتماعي ، فهناك وباء “كُرونا” الذي حول انتشاره بيتهم بنسبٍ مخيفةٍ حياتهم العادية إلى جحيم . … المسألة أكبر ممَّا قد يُترك للحماس تحريك المتعاطفين عبر العالم نيابة عما في مقدور الفلسطينيين القيام به محلياً وهذه المرة اعتمادا على أنفسهم في المقام الأول ، غير المُتطلب أي صرف مالي معجز أبدا، بالشروع الفوري في توحيد الصف الفلسطيني تحت قيادة واحدة موحَّدة خالية من كهول سياسة أكل عليها الدهر وشرب ، مكونة من شباب يسترخصون الحياة سبيل خدمة أمتهم حتى التمتع بوطن مستقل حر ينعم باستقرار دائم ترفرف تحت سمائه راية السلام العادل ، ومع تلك الوحدة ينهار الحاجز القائم بين “ضفة عبَّاس” و”قطاع هنيَّة” مكوناً تدبيراً لا يقصى أحداً ولا يستثني من النضال المشروع المشرف امرأة أو رجلاً بعيداً عن مظاهر استعراض العضلات قريباً من انجاز الواجب القيام به منذ غياب المؤسسين الرواد لنظرية أنَّ الحَقَ يُنْزَعُ بالقوَّةِ وليس بالاستكانة لاستسلامٍ مُذِل. … اختصاراً ، وصلت ساعة الدِّقَةِ في استخلاص المواقف وإظهارها واضحة للشعب الفلسطيني في الداخل كان وجوده أو في دول تحتضن شتاته، قبل وصول مضامينها بيِّنة للرأي العام العالمي وليس العربي وحده ، الأمر لا يحتاج لذكاء خارق لاستدراك دور مخابرات “السيسي” المتدخلة متى لاح في الأفق أي احتكاك سلبي بين القطاع وإسرائيل ، خاصة وأن زيارة هذه المؤسسة الرسمية المصرية المكثفة تنسيقها مع مثيلتها الإسرائيلية ، في هذا الحيِّز الزمني المتقارب مع تأييد جمهورية مصر العربية لتطبيع الإمارات علاقاتها الشاملة مع اسرائيل ، تَعْنِي الكثير ، الواجب تحديد أولوية ترتكز على قاعدتها اختيار حكام “غزة” تموقعهم القار غير القابل للتفاوض أو المساومة أو بالتالي التهديد ، عِلماً أن مثل الإهتمام الرسمي المصري لا بد أن تخدم نهايته المصالح الإسرائيلية وليس الفلسطينية قطعاً . … الغد ليس ببعيدٍ لتتجلَّى الحقيقة ويتفرَّغ كل طرفٍ لشؤونه بَدَلَ التمسُّك بسراب، إذ العصر كرَّسَت أيامه “كرُونا” بحتمية التَّباعد الإجتماعي وأرغمت السياسيين على تبديل أفكارهم بأخرى تستحضر كوارث مجهولة تسحبهم بيُسرٍ من فوق أي ساحةٍ سياسية كائنة أينما كانت ، وأخيراً الإخلاص للوطن يبتدئ بالإخلاص للعمل حتى لا تُوضَع فلسطين مُستقبلاً بين قوسين كلَّما جري الحديث عن تفريط حكامها الحاليين في المُهِمِّ والأهَمِّ من حقوقها. بفلم/ مصطفى منيغ… سفير السلام العالمي مدير مكتب المغرب لمنظمة الضمير العالمي في سيدني-استراليا

المنطق يقضي باستقالة محمود عباس وقد وصلت حالة فلسطين في عهده لأقصى مستويات التحذير من مستقبل أسوأ من الأسوأ حينما يتم تنفيذ ما تذهب إليه مؤشرات مفهومة أبعادها من طرف الجميع باستثناء محمود عباس نفسه ، الذي حقَّق بتدبيره السياسي المتذبذب ما وصلت إليه اسرائيل من انتصارات ترجمتها بالسيطرة المطلقة …

أكمل القراءة »

بيرُوت موروث لَم يَموُت

بيرُوت موروث لَم يَموُت

احتُرِقَت غَدراً، دُمِّرَت قهراً، مُزِّقَت جِهَاراً، شُرِّدَت نهاراً، وَمَن يسأل عن المُسبِّب (إن كان من أهل البلد) ففكره عاد مُتَحَجِّراً، وحتى لأبسط الحقائق لم يعد مُبصْراً. منذ سنوات ست والمصيبة تتضاعف خَطَراً، ولا أحد من أهل النظام انْبَرَى صارِخاً بما يُحاك لمستقبل قلب لبنان ولا كان للمسؤولية التنفيذية أو التشريعية …

أكمل القراءة »

المتصالحون مع الصهاينة خاسرون

في العام 1973 قررت مصر وسوريا شن الحرب لتحرير سيناء والجولان. وقف العرب والمسلمون وقفة رجل واحد نصرة للحق إنها حرب العاشر من رمضان. من ذلك موقف الملك فيصل رحمه الله حينما قرر المؤازرة بوقف ضخ البترول عن دول الغرب بما في ذلك الولايات المتحدة الأمريكية لدعمهم الأعمى للاحتلال. في …

أكمل القراءة »

العقيد أشبيه ولد حمً,, ايقونة عسكرية تستحق لفتة كريمة (بورتريه)

يعد العقيد أشبيه ولد حمً أحد رجال العسكر الذين يستحقون على الدولة الموريتانية التكريم على ما قدموا من نضال وتضحية في سبيل أمن وأمان المواطنين والدولة. سيرته مليئة بالإنجازات والخدمات، وتكوينه من أرقى ما يمكن فهو جمع بين الإخلاص والعمل والجاهزية والاستحقاق. الناظر في سيرة الرجل لا يحتاج لمن يوضح …

أكمل القراءة »

إني لكم من الناصحين

لقد استبشر أهل التعليم خيرا وهم يستمعون إلى تعهدات رئيس الجمهورية بإصلاح قطاع التعليم، ومعالجة اختلالاته وأزماته، وإدراكه أن المدرسين هم قطب الرحى ومدار العملية كلها.   ثم استمعوا إلى “وزرائهم” وهم يتحدثون عن القطاع مشخصين واصفين، مما يدل على الاطلاع على مشاكله، مقدمين الوعود والالتزامات.   فنظر المدرسون إلى …

أكمل القراءة »

“معا لمحاربة الفساد ” : من العريضة إلى المؤتمر / محمد الأمين ولد الفاضل

كانت انطلاقة الحملة من خلال عريضة مطلبية وقعها ما يقارب 700 موريتاني من مختلف الأعمار والشرائح والاهتمامات، وحاولت هذه العريضة أن تقدم الدعم المعنوي للجنة التحقيق البرلمانية التي كانت تتعرض في تلك الفترة لحملة تشويه واسعة، كما تقدمت هذه العريضة بأربعة مطالب، وهذا نص العريضة: إننا نحن الموقعين أسفله إذ …

أكمل القراءة »