الرئيسية / أخبار / وزير الإسكان يتفقد منشأة مدرسية أعلن السكان عن مخالفتها للمعايير

وزير الإسكان يتفقد منشأة مدرسية أعلن السكان عن مخالفتها للمعايير

تنفيذا لتعليمات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني؛ أدى معالي وزير الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي السيد سيدأحمد ولد محمد، ظهر اليوم، زيارة اطلاع للمدرسة قيد الإنشاء، في باب السلام ببلدية القايرة بولاية لعصابه.

وبدأت قضية هذه المدرسة قبل أسبوع، حيث تلقى والي لعصابة السيد محمد ولد أحمد مولود إشعارا بوجود مخالفات أثناء عملية البناء، ليأمر على الفور بوقف الأشغال مؤقتا، ويبلغ معالي الوزير بحثيات القضية.

وبدوره أمر معالي الوزير بإيفاد بعثة فنية من مهندسي القطاع لإعداد تشخيص فني للحالة، وهو ما تم خلال 48 ساعة، وتطابق مع ملاحظات المواطنين، ووقعت عليه مختلف الأطراف بما فيها ممثلي الساكنة المحلية.

ونظرا للاهتمام الذي يوليه فخامة رئيس الجمهورية بالمواطنين، وجه تعليماته السامية لمعالي الوزير بالتوجه إلى عين المكان، لطمأنة المواطنين حيال القرارات المتخذة لصالحهم.

وبعد المعاينة الفنية، واطلاع معالي الوزير على وجهات النظر الفنية، المتطابقة، طمأن ساكنة القرية، مؤكدا لهم الاهتمام الخاص الذي يوليه فخامة رئيس الجمهورية بجودة الأشغال العمومية، خاصة المدارس، التي تشهد بلادنا حاليا أكبر ورشة مفتوحة للأشغال فيها، تمهيدا لإقامة المدرسة الجمهورية.

تصريح:
في ختام زيارته، أدلى معالي الوزير بتصريح صحفي، أكد فيه أن فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني وجه إليه تعليماته السامية، “كمسؤول أول عن هذا القطاع للتوجه لهذه الورشة وطمأنة المواطنين حول ملاحظاتهم، وبأنه ستتم مراعاتها إذا كانت واردة، ووضعهم في صورة العملية فنيا”.

وقال معالي الوزير: أنتهز هذه الفرصة لأتوجه بالخطاب إلى جميع المقاولين المتعاملين مع القطاع، بأنه لا ضرورة للمراوغات، وبأنه إذا اقتضت الظروف أن نقوم بهدم منشأة سنقوم بذلك رغم ما فيه من خسارة لهم”.
وأضاف معالي الوزير بأن المعلومات قد تصل من أي طرف، بما في ذلك المواطنون، “وسنشرع في تكوين شبكة من المواطنين المستفيدين، لكي يبلغونا بصورة مباشرة، كما أشير إلى أن إزعاج السلطات العمومية غير مسموح به، كالتبليغ الكاذب أو الكيدي”.

وأشار معالي الوزير إلى أن القطاع يشرف حاليا على بناء مئات الفصول الدراسية في إطار برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، المحضر لانطلاقة المدرسة الجمهورية، التي تعهد بها فخامته وسيجدها الموريتانيون واقعا بحول الله.

ولفت معالي الوزير إلى أنه بعد المعاينة “اطلعنا على أمور تحصل أحيانا في بعض ورش الأشغال، وفي كل مرة يتدخل القطاع لإعادة الأمور إلى نصابها، وهنا أشيد بالدور الكبير والمهم الذي يقوم به المواطنون، الذين تدخلوا لدى السلطات الإدارية وأوصلوا المعلومات، ونحن كالعادة نتعامل مع السلطات الإدارية في طول البلاد وعرضها ونتفاعل مع ما تطرحه من إشكالات مرتبطة بالعمل اليومي للقطاع”.

كان معالي الوزير مرفوقا بوالي لعصابه السيد محمد ولد أحمد مولود، والسلطات الإدارية والأمنية في الولاية، ووفد من قطاع الإسكان يضم مدير المباني والتجهيزات العمومية السيد إبراهيم ولد اسغير، والمدير العام للوكالة الوطنية لتنفيذ ومتابعة الأشغال السيد إدريس تيريرا.

#وزارة_الإسكان

شاهد أيضاً

نواكشوط.. رئيس الجمهورية يلتقي مفوض منظمة استثمار نهر السنغال

استقبل رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني اليوم الاثنين في القصر الرئاسي في نواكشوط، المفوض …

اترك تعليقاً