الرئيسية / ثقافة / من أدب المدرسين الظرفاء

من أدب المدرسين الظرفاء

كانت السيدة بنتا كي (Binta Guèye) تدير مدرسة تكند – الجديدة و قد اشتهرت بالنظام و الصرامة في تسيير المدرسين و التلاميذ و قد خلدت لها بذلك ذكرا حسنا في أوساط المعلمين و آباء التلاميذ.

و كان من بين المعلمين الذين يعملون تحت إمرتها إمام القرية حاليا، الأستاذ ابتَّ ولد باباه ولد ابتَّ و هو من الأدباء المشهورين على الصعيد الوطني.

بدأ فصل الصيف و ما يصاحبه من أجواء حارة، يتمنى الإنسان فيها أن يعود إلى البيت عاجلا و أن لا يغادره إلا بعد غيلولة طويلة…

لم يزد ذلك السيدة المديرة إلا إصرارا على التقيد بالتوقيت الرسمي، فأرسل لها الأستاذ ابتَّ الأبيات التالية مع أحد التلاميذ…

و من الجدير بالذكر أن السيدة المديرة تتحدث العربية بطلاقة و هي الآن عضو فاعل في المكتب التنفيذي للاتحاد الموريتاني للأدب الشعبي،

سلام كأنفاس الخزامى عل “بنتا”
و موجبه أنا نرى الصيف قد”سنتا”
فإن سمحت قلنا لها بعض ما نرى
و إلا التزمنا من مهابتها الصمتا
فلم يكفنا في راحة ربع ساعة
و نطلب منها أن تزيد لنا الوقتا
و تنقصَ من اطرافه بعضَها و أنْ
تردَّ علينا من فضائلها “اللفتا”
فأكرم بها مسؤولةً و زميلةً
و أكرم بها أختا و أكرم بها بنتا

شاهد أيضاً

حضور مكثف لحزب حواء لاستقبال لرئيس الجمهورية اليوم في تجكجة

توافد جمهور حزب حواء بقيادة اعضاء من المكتب التفيذي من جميع مدينة تجكجة، إلى ساحة …

اترك تعليقاً